منتديات بدار موقع يشرف عليه الشيخ حسين عليان وهو موقع هادف للتواصل الثقافي .. ملاحظاتكم تهمنا ومشاركتكم تثرينا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولجريدة النهارجريدة اللواءجريدة المستقبلجريدة السفيرجريدة الجمهوريةجريدة الديارجريدة الشرقجريدة البلدمجلة الشراعجريدة الأنوارجريدة الحياةجريدة الشرق الأوسطجريدة البناءجريدة الأخبار

شاطر | 
 

 الصراع بين الظالم و المظلوم // أسيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسيل سقلاوي

avatar

عدد المساهمات : 2
نقاط : 8
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/01/2014

مُساهمةموضوع: الصراع بين الظالم و المظلوم // أسيل    10/1/2014, 7:40 pm

منذ أن بعث الله آدم وحواء وظلما نفسيهما بالخروج من الجنة....و منذ أن قتل قابيل أخيه هابيل...و قام إخوة يوسف برميه في غياهب الجب...وصولا" إلى عهد الرسول الأكرم ثم عهد الإمام الحسين و عهد الأئمة من ولده عليه وعليهم أفضل الصلاة و السلام ...منذ ذاك الحين وحتى اليوم نشأ الصراع بين الظالم و المظلوم....نشأ ذاك الإختلاف بين العقول و وجهات النظر و الآراء و المطامع و الأهداف...
بدأت ظاهرة الصراع تستشري و تستبيح الدماء و الأرواح ...ويومنا هذا أفضل دليل على ما يحصل من سفك دماء الأبرياء باسم الدين و تطبيق الدين ..والذين يقومون بمثل هذه الأفعال الشنيعة و الفاسدة هم في الحقيقة لا علاقة لهم بالدين و لا بالحق ...
و نحن في حياتنا اليومية نشد على أيادي أناس يلتزمون القيم الإنسانية و الأخلاقية و يتصفون بها...فنقف إلى جانبهم في أمورهم..ندعمهم و نشجعهم خاصة إن كانو يعملون في خدمة الناس و احترام الناس و مراعاة مشاعر الناس...هؤلاء نهتم بهم و نساندهم...فالخلق كلهم عيال الله و أحبهم إليه أنفعهم لعياله...في حين عندما نرى ظالما" جائرا" مفسدا" في الأرض...نتبرأ منه ...و نقف ضده لا معه...إذا" لن يجد أمامه أي نصير له إلا من نفس طينته...أي ظالم مثله...و الله سبحانه و تعالى قد بين هذا في كتابه كما جاء بالشواهد القرآنية..( وما للظالمين من أنصار)...(والظالمون ما لهم من ولي ولا نصير .) .( وما للظالمين من نصير )..( بل اتبع الذين ظلموا أهواءهم بغير علم فمن يهدي من أضل الله وما لهم من ناصرين )..
..و الله لما خلق الإنسان خلق له عقلا" كي يعي ما يقوم به و يتحمل مسؤولية ....( وقفوهم إنهم مسؤولون )
و يوم القيامة آت لا محال ... يومها يقف الظالم أمام ربه ذليلا" قد خسر الدنيا و الآخرة....(يوم يعض الظالم على يديه و يقول يا ليتني لم أتخذ فلانا" خليلا)....وقتها سيجد ما عمل حاضرا" ولا يظلم ربك أحدا...و إن أخذنا على سبيل المثال الرسالة التي بعثها الإمام موسى بن جعفر الكاظم من السجن الى هارون الرشيد و التي يقول فيها : اعلم يا هارون انه لن ينقضي عني يوم من البلاء إلا انقضى عنك مثله من الرخاء حتى نصل جميعاً الى يوم ليس له انقضاء (القيامة) وهنالك يخسر المبطلون...نتأكد أن في يوم القيامة و يوم الحساب سيجد كل امرئ ما قدمت يداه ولا ظلم بعد ذاك الحين...
وأخيرا" أقول إن الظالم هو ظالم لنفسه قبل أن يكون ظالما" للآخرين .وطالما هناك رب يرى كل شيء...فلن يضيع حق مؤمن...و للظالم نار السعير.....و لن يجد له وليا" ولا نصيرا ...
أسيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصراع بين الظالم و المظلوم // أسيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بدار للتواصل الثقافي :: شارك هنا :: خانة كروب الحوار الملتزم-
انتقل الى: