منتديات بدار موقع يشرف عليه الشيخ حسين عليان وهو موقع هادف للتواصل الثقافي .. ملاحظاتكم تهمنا ومشاركتكم تثرينا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورالمنشوراتبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولجريدة النهارجريدة اللواءجريدة المستقبلجريدة السفيرجريدة الجمهوريةجريدة الديارجريدة الشرقجريدة البلدمجلة الشراعجريدة الأنوارجريدة الحياةجريدة الشرق الأوسطجريدة البناءجريدة الأخبار
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 العناد عند الأطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريما موسى
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: العناد عند الأطفال    29/12/2013, 9:46 pm

تربية الأطفال تختلف من طفل الى أخر وبحسب طبيعة كل طفل وفي الكثير من بيوتنا هناك طفل عنيد دائما يرفض ما يؤمر به او يصر على تصرفات سيئة قد يقوم بها بل وقد يصر على عدم التراجع عن عناده في كثير من الاحيان واحيانا اخرى نجبره على التراجع عن عناده اما بالصراخ واما بالضرب ولكن مع الوقت يصبح ضربنا له عادة ويتأقلم مع هذا النوع من العقاب ويستمر في عناده وأخطاءه .
العناد هي ظاهرة معروفة في سلوك اكثر اطفالنا منها ما يتغير مع متابعتنا له ومنها ما يصبح نمطا في حياة الطفل وتصبح صفة ثابتة في شخصيته وسلوكه وغالبا ما تبدأ في مرحلة مبكرة من عمر الطفل حيث ترتبط بما يجول في رأس الطفل من خيال ورغبات ,وأحيانا يأتي العناد في مرحلة المراهقة ويأتي غالبا نتيجة انفصال الابوين ولكن سرعان ما يكتشف المراهق ان العناد والتحدي هما ليسا الحل لتحقيق مطالبه فيعود لأسلوب الأخذ والعطاء وذلك بمساعدة الابوين طبعا في طريقة تعاملهم معه وما يقدماه من مرونة وتفاهم وفتح أبواب الحوار وتقديم الحنان الدائم له .
احيانا يعبر الطفل او المراهق عن عناده بمعاقبة نفسه حين يرفض الطعام وهو جائع مع رفضه ايضا لجميع محاولات الاهل لاقناعه واحيانا اخرى يرغب بالاصرار على المشاكسة والمراوغة لمعاقبة الاخرين دون سبب , وفي كثير من الأحيان يكون العناد نتيجة القمع الابوي او نتيجة اوامر الكبار او التشبه بشخصية احد الابوين العنيدة او رغبة في تأكيد ذاته او الاتكالية وفي تلك الأحوال يجب ان لا ننصاع لمطالبه او نخضع لتلبيتها دائما لأن تلبيتها تقوي عنده اسلوب العناد وتدعمه  ويصبح احد الأساليب التي تمكنه من تحقيق اغراضه ورغباته .
يجب علينا في تلك الحالة ان نبتعد عن ارغام الطفل على الطاعة دائما واللجوء الى المعاملة اللينة وممكن في حالات العناد اليسير ان نستجيب احيانا ما دام لا يأتي بضرر ضمن حدود المعقول وان نلجأ الى الحوار المقنع معه واحيانا اخرى الى العقاب بشرط اعلامه بسبب العقاب ونوعه وذلك يختلف حسب رغبات الطفل وميوله وعدم استخدام اسلوب الضرب والشتائم لانها لا تجدي نفعا بل تزيد من عناده وتشعره بالانكسار وايضا عدم وصفه بالعنيد او مقارنته بغيره بل علينا مدحه دائما والتحلي بالصبر والحكمة وعدم اليأس والاستسلام مع حالة العناد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العناد عند الأطفال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بدار للتواصل الثقافي :: شارك هنا :: المنبر الحر ـ مساحة للمسجلين في المنتدى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: