منتديات بدار موقع يشرف عليه الشيخ حسين عليان وهو موقع هادف للتواصل الثقافي .. ملاحظاتكم تهمنا ومشاركتكم تثرينا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورالمنشوراتبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولجريدة النهارجريدة اللواءجريدة المستقبلجريدة السفيرجريدة الجمهوريةجريدة الديارجريدة الشرقجريدة البلدمجلة الشراعجريدة الأنوارجريدة الحياةجريدة الشرق الأوسطجريدة البناءجريدة الأخبار
شاطر | 
 

 تنظيم العلاقة مع الجار / بقلم الشيخ حسين عليان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rami
Admin
avatar

عدد المساهمات : 438
نقاط : 1379
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 10/01/2011

مُساهمةموضوع: تنظيم العلاقة مع الجار / بقلم الشيخ حسين عليان   1/5/2013, 12:11 am

تنظيم العلاقة مع الجار  / بقلم الشيخ حسين عليان

قد تتعدد العناوين التي تربطنا  بالجار فقد يكون من أرحامنا ، مثل: الأب والإبن والأخ والعم والعمة والخال والخالة وهكذا ........... وقد يكون من نفس الملة أو من غيرها  والأمثلة في المقام كثيرة، وخصوص هذه العلاقة أخذت إهتماماً كبيراً في الدين وجاء التركيز على عدة جوانب فيها ، ولم يقتصر على طبيعي المجاورة ، ونلاحظ في كلمة الإمام علي (ع) المأخوذة من وصيته لولديه الحسنين (ع) ( ظل جدكما رسول (ص) يوصي بالجار حتى ظننا أنه سيورثه ).
يفهم من الكلام أن النبي (ص) أراد أن يبين لنا نقطة مهمة، وهي تنظيم العلاقة مع الجار على أساس المحبة والمودة والشعور بالمسؤولية، كما يحصل ذلك مع أي أحدٍ من أرحامك والسبب في هذا التأكيد على نوعية العلاقة مع الجار ندركه عقلاً بأدنى تأمل .
والحديث عن حُسن الجوار المطلوب من الأفراد فإنه يشمل أيضاً الجماعات والدول.....

_ وصايا عن حُسن الجوار :
قال الله تعالى : ( واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت إيمانكم إن الله لا يحب من كان مختالاً فخوراً) ( النساء \ 36 ).
عن النبي (ص) أنه قال : ( ما آمن بي من بات شبعاناً وجاره جائع ).
عن الإمام علي (ع) : ( الجار قبل الدار ).
عن الإمام الصادق (ع) : ( ليس منا من لم يحسن مجاورة من جاوره ).
ومن باب التأكيد السلوكي على حُسن الجوارنروي لكم قصة النبي (ص) مع جاره اليهودي الذي كان يوجه إليه الأذى الدائم، فكان يضع النفايات والأشواك وغيرها أمام بيته ، وفي ذات يومٍ لم يفعل اليهودي ما كان يُقدم عليه في كل يومٍ، سأل النبي (ص) عن حال هذا الرجل؟ فقالوا له: إنه مريض ، فذهب (ص) لعيادته .
من خلال هذا السلوك التربوي لنبينا (ص) نعرف أن العلاقة الحسنة مع الجار من الواجبات التي ينبغي أن نزينها بالأخلاق والآداب . وعندما سُئل (ص) عن حُسن الجوار، قال : ( ليس حُسن الجوار أن تكف عن الأذى وإنما حسن الجوار الصبر على الأذى ) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
نأمل من المتابعين والمهتمين مراسلتنا بما يرغبون بقوله من ملاحظات بواسطة الإيميل :
mr-alayan@hotmail.com
.. تحياتي للجميع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bedar.alafdal.net https://www.facebook.com/mr.alayan
 
تنظيم العلاقة مع الجار / بقلم الشيخ حسين عليان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بدار للتواصل الثقافي :: منيةُ الراغبين في حل مشاكل المتزوجين :: الروابط والعلاقات الإنسانية-
انتقل الى: