منتديات بدار موقع يشرف عليه الشيخ حسين عليان وهو موقع هادف للتواصل الثقافي .. ملاحظاتكم تهمنا ومشاركتكم تثرينا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورالمنشوراتبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولجريدة النهارجريدة اللواءجريدة المستقبلجريدة السفيرجريدة الجمهوريةجريدة الديارجريدة الشرقجريدة البلدمجلة الشراعجريدة الأنوارجريدة الحياةجريدة الشرق الأوسطجريدة البناءجريدة الأخبار
شاطر | 
 

 فن المحافظة على السلطة في لبنان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rami
Admin
avatar

عدد المساهمات : 436
نقاط : 1373
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 10/01/2011

مُساهمةموضوع: فن المحافظة على السلطة في لبنان   6/2/2013, 11:22 am

فن المحافظة على السلطة في لبنان / بقلم الشيخ حسين عليان



يعتمد السياسيون في لبنان على طريقتين لإلهاء المواطنين عن مطالبهم المشروعة وحقوقهم الواجبة .
الأولى : تكريس المنطق المذهبي والطائفي لإيهام المواطن في كل طائفة أنه مستهدف من قبل الطائفة الأخرى وهنا ينشغل عن كل همومه ومشاكله ومطالبه بما يشكل في ذاته هاجس الإستهداف المذهبي .
الثانية : إقتراح قوانين وتشريعات يعلم السياسيون أنها قضايا لن يكتب لها الحياة وهي بالأصل تولد ميتة مثل قانون الزواج المدني وتخفيض سن الإقتراع ..و..و. وأحياناً أخرى يشغلون المواطن بتشكليات وزارية جديدة سقطت حكومة وقامت ثانية واستبدال رئيس بآخر وما شابه ذلك من هرتقات لا تغني ولا تسمن من جوع .. وفي ظل القاء هذه القنابل الصوتيه يمرر السياسيون ما يريدون في وقت انهمك فيه المواطن تحليلاً وتنظيراً بقيام دولة الإنسان مع أنه أي المواطن يدرك تماماً أن هذه القوانين لن ولن تطبق ويغيب في هذه الزحمة التشريعية والتكليفية الجوهر الذي يعني المواطن في حياته اليومية مثل إنعدام الأمن والطبابة والتعليم وفرص العمل والكهرباء وغلاء السلع والمحروقات و...و...
ويلاحظ هنا إن إتفقوا أصبح الوطن بخير والدين بخير .. وإن اختلفوا ترتفع أصواتهم باسم الدين والمذهب والطائفة ويحدثونك بالحمية والغيرة عن المخاطر بعد تقسيمهم الناس وزرع العداوات فيم بينهم باسم مذاهبهم وطوائفهم وخلاصة ذلك : إن اتفقوا على توزيع الحصص والمغانم اعلنوا حربهم على المذهبية البغيضة ودعوا المواطنين الى التآخي والمحبة والقوا وزر الفتنة على العدو وإن اختلفوا أججوا مشاعر الناس بعضهم ضد بعض وصار كل مذهب مستهدف من المذهب الآخر وكل طائفة مستهدفة من الأخرى وهكذا !
أيها المواطن قضيتك الجوهريه ليست في المكان الذي أشغلك فيه السياسيون بميت أجل دفنه . إن قضيتك الجوهرية تكمن في مطالبتك الحقيقية بوجود دولة المؤسسات والقانون . الدولة التي لا تحكمها المذاهب والطوائف والأحزاب الدينية والمناطقية الدولة التي يسود فيها منطق العدالة والحرية .. الدولة التي تحاسب المخطئين والمقصرين والمفسدين ...
أيها اللبناني تحرر من العصبية المذهبية والمناطقية والشخصانية وانطلق مطالباً بدولة الإنسان ولا تعر أي أهمية لتلك الوعود الزائفة ..
أيها اللبناني مشكلتك الأولى والأخيرة لا تحل الا بوجود دولة تحميك وتؤمن لك كافة حقوقك العامة والخاصة إنهم يخدعونك بوعودهم وأنت تنتظر وتنتظر وتعلق الآمال ولكن اعلم أنك تنتظر طبخة الحصى ؟!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 بتاريخ 6 / شباط / 2013

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
نأمل من المتابعين والمهتمين مراسلتنا بما يرغبون بقوله من ملاحظات بواسطة الإيميل :
mr-alayan@hotmail.com
.. تحياتي للجميع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bedar.alafdal.net https://www.facebook.com/https://www.facebook.com/mr.alayan
 
فن المحافظة على السلطة في لبنان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بدار للتواصل الثقافي :: صالون الضيوف :: أراء وتطلعات-
انتقل الى: